logo
شركات

مبيعات المركبات الكهربائية في الهند مرشحة للنمو بـ66% العام الجاري

مبيعات المركبات الكهربائية في الهند مرشحة للنمو بـ66% العام الجاري
تاريخ النشر:21 أبريل 2024, 06:27 ص
شهد صانعو السيارات الكهربائية في الهند عامًا رائعًا خلال 2023، حيث تضاعفت مبيعاتهم تقريبًا مقارنة بعام 2022.

ووجد تقرير صادر عن شركة Counterpoint Research، أن مبيعات المركبات الكهربائية الهندية، تضاعفت تقريبًا في عام 2023 وتمثل الآن 2% من إجمالي مبيعات سيارات الركاب.

ويشمل سبب الزيادة، في شحنات السيارات الكهربائية، المبادرات الحكومية مثل دعم FAME (تسريع اعتماد وتصنيع المركبات الكهربائية)، وتطوير البنية التحتية، والمخاوف بشأن تغير المناخ والمزيد، وفقا لموقع "بيزنس إنسايدر" النسخة الهندية.

وتتصدر شركة تاتا موتورز سباق السيارات الكهربائية في الهند، حيث تمثل الشركة 70% من السيارات الكهربائية المبيعة في الهند في عام 2023.

وأعلنت الشركة عن نمو سنوي بنسبة 58% في عام 2023، لكن حصتها انخفضت من 87% في عام 2022 إلى 70% في 2023.

وسجلت شركة إم جي موتور، التي كانت تبلغ حصتها 9% في الهند في عام 2022، نموًا بنسبة 186%، وشكلت 14% من المبيعات في عام 2023.

وبرزت شركة ماهيندرا آند ماهيندرا، باعتبارها العلامة التجارية الأسرع نموًا في عام 2023، حيث سجلت نموًا بنسبة 2476%، وتمثل 7% من حصة السوق.

كما أعلنت شركة BYD أيضًا عن نمو ممتاز في صناعة السيارات الكهربائية الهندية، مسجلة نموًا بنسبة 1538%.

* توقعات عام 2024

وفقًا لـCounterpoint، ستتضاعف حصة السيارات الكهربائية، في قطاع سيارات الركاب الإجمالي من 2% إلى 4% في عام 2024، ومن المتوقع أن تنمو مبيعات السيارات الكهربائية في الهند، بنسبة 66% في عام 2024.

وبحسب التقرير، فإن حصة السيارات الكهربائية الحالية، والبالغة 2%، من المتوقع أن تنمو إلى 29%، بحلول عام 2030.

وقال نيل شاه، نائب رئيس الأبحاث في شركة Counterpoint: "مع تطور البنية التحتية وجذب المستهلكين، سنشهد دخول لاعبين جدد، مثل تسلا والعلامات التجارية الصينية سريعة النمو، مما سيحفز الابتكار والمنافسة".

ومن المتوقع أن تؤدي سياسة السيارات الكهربائية الأخيرة، التي اتبعتها الحكومة الهندية، إلى تعزيز صناعة السيارات الكهربائية، مما يسهل على الشركات العالمية دخول السوق.

على سبيل المثال، كجزء من هذه السياسة، سيتم السماح للشركات باستيراد 8000 سيارة كهربائية كاملة البناء سنويًا، برسوم استيراد قدرها 15% على السيارات، التي تزيد تكلفتها على 35000 دولار (حوالي 28.99 ألف روبية هندية).

وفي الوقت الحاضر، تفرض الهند ضريبة، تتراوح بين 70% و100% على السيارات المستوردة، على أساس قيمتها، وهذا يعني أنه تم تخفيض رسوم الاستيراد بنسبة تصل إلى 85% للشركات، بموجب هذا المخطط.

ومن المتوقع أن تدخل تسلا السوق الهندية قريبًا، حيث تفيد التقارير بأن الشركة تبحث عن أماكن مناسبة لمصنعها في البلاد.

وأعلنت شركة VinFast الفيتنامية لصناعة السيارات الكهربائية، مؤخرًا، عن خططها، لاستثمار ملياري دولار في الهند، وبدأت في بناء أول مصنع لها في ولاية تاميل نادو.

وقالت ليز لي، المدير المساعد لشركة Counterpoint Research، إن "المبادرات الحكومية والتخفيض الأخير في رسوم الاستيراد على المركبات الكهربائية، التي تقل قيمتها عن 35000 دولار إلى 15%، هي عوامل تغير قواعد اللعبة".

وأضافت أن "كل هذا لا يفتح الأبواب أمام تسلا فحسب، بل يشير أيضًا إلى استعداد الهند للترحيب باستثمارات كبيرة، وتعزيز نظام بيئي جديد للمركبات الكهربائية وموردي مكوناتها".

logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC