مستوى قياسي لقرصنة العملات المشفرة.. كن حذرا بهذه الدولة

مستوى قياسي لقرصنة العملات المشفرة.. كن حذرا بهذه الدولة
مصطلح "العملات" في الواقع، يمكن أن ترتبط الجرائم به بسهولة، وبمصطلاحاتها المختلفة بين سرقة وغسيل وتهريب، وعبر الإنترنت، لم تختلف العملات المشفرة عن الواقعية، والدليل "مخترقو كوريا الشمالية".

ووفق تقرير لشركة تحليل البلوكتشين "تشيناليسيس" الأميركية، فإن قراصنة مرتبطون بكوريا الشمالية اخترقوا عدد 20 منصة عملات مشفرة في عام 2023، وهو أعلى مستوى تم تسجيله في الفترة بين عام 2016 إلى عام 2023، وفقا لـ"سي إن بي سي" الأميركية.

واستولى المخترقون التابعون لكوريا الشمالية ما يزيد قليلاً على مليار دولار من الأصول المشفرة في العام الماضي، وهو أقل من الرقم القياسي البالغ 1.7 مليار دولار الذي استولى عليه مخترقون تابعون لكوريا الشمالية في عام 2022.

وإيضاحا، قالت تشيناليسيس، اليوم الأربعاء: "لقد تزايدت عمليات الاختراق المرتبطة بكوريا الشمالية خلال السنوات القليلة الماضية، حيث تستخدم مجموعات التجسس السيبراني مثل كيمسوكي ومجموعة لازاروس أساليب ضارة مختلفة للحصول على كميات كبيرة من أصول العملات المشفرة".

اللص السيبراني

وفي السياق ذاته، قال تقرير آخر صادر عن شركة استخبارات البلوكتين "TRM Labs"، إن المخترقين المرتبطين بكوريا الشمالية سرقوا ما لا يقل عن 600 مليون دولار من العملات المشفرة في عام 2023، بحسب "سي إن بي سي".

وأضافت التقرير، الصادر في 5 يناير الجاري: "مع سرقة ما يقرب من 1.5 مليار دولار في العامين الماضيين فقط، فإن براعة كوريا الشمالية في القرصنة تتطلب يقظة مستمرة وابتكارًا من جانب الشركات والحكومات".

ويبدو أن الأمر لن يتوقف عند العام الماضي، إذ قال التقرير إنه "على الرغم من التقدم الملحوظ في الأمن السيبراني بين البورصات وزيادة التعاون الدولي في تتبع واستعادة الأموال المسروقة، فمن المرجح أن يشهد عام 2024 مزيدًا من التعطيل من اللص السيبراني الأكثر انتشارًا في العالم".

كما أكد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي، في سبتمبر، أن مجموعة لازاروس الكورية الشمالية كانت مسؤولة عن سرقة حوالي 41 مليون دولار من أصول العملات المشفرة لكازينو العملات المشفرة والمراهقة الرياضية عبر الإنترنت Stake.

خلاطات التشفير

ولمجابهة المخترقين، فرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية، في 29 نوفمبر، عقوبات على Sinbad.Io وهو عبارة عن خلاط عملات افتراضي.

وقال مكتب مراقبة الأصول الأجنبية إن Sinbad كان مسؤولاً عن مساعدة لازاروس في "غسل ملايين الدولارات" من العملات المشفرة المسروقة من اختراق Horizon Bridge و Axie Infinity، وعمليات أخرى.

وخلاطات التشفير هي خدمات تمزج العملات المشفرة من مصادر مختلفة لجعل تتبع المعاملات أكثر صعوبة.

وبحسب موقع "سي إن بي سي" الأميركية، كشفت أبحاث سابقة أن قراصنة تابعين لكوريا الشمالية سرقوا مئات الملايين من العملات المشفرة لتمويل برامج الأسلحة النووية للنظام الكوري الشمالي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com