زيادة غير مسبوقة في تركيز الشركات الأميركية على خفض النفقات

 مورغان ستانلي
مورغان ستانلي
قال محللون في بنك الاستثمار الأميركي، مورغان ستانلي، إن الشركات الأميركية تركز بشكل غير مسبوق، على مناقشة إجراءات خفض النفقات، بهدف إعادة تخصيص الأموال والاستثمار في تكنولوجيات جديدة.

وبحسب تقرير أعده فريق خبراء مورغان ستانلي، بقيادة ميشيل ويلسون، فإن التعبيرات التي تشير إلى "الكفاءة التشغيلية" وردت في بيانات أرباح الشركات الأميركية، بمعدلات غير مسبوقة خلال الموسم الأخير، في الوقت الذي ركزت فيه الشركات على ضبط الإنفاق، مع الاستثمار في التكنولوجيات "التي يمكن أن تقود الإنتاجية في المستقبل مثل الذكاء الاصطناعي".

وقال التقرير إن هناك تكرارا ملحوظا للصناعات، التي تناقش الكفاءة التشغيلية، وكذلك استخدامات الذكاء الاصطناعي. وتضم قائمة القطاعات التي تناقش هذه الموضوعات حاليا، البرمجيات والخدمات المهنية، والرعاية الصحية والخدمات المالية.

ومن بين الشركات التي تحدثت عن تحسين الكفاءة التشغيلية، في مؤتمرات إعلان أرباحها، فايزر للأدوية، وبلاك روك للاستثمار المالي، ولام ريسيرش كورب، التي تعمل في مجال تصميم وتصنيع وتسويق معدات صناعة أشباه الموصلات.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء، أن تزايد التركيز على خفض النفقات، يأتي في الوقت الذي تحاول فيه الشركات حماية هوامش أرباحها، في ظل الآمال في تباطؤ سلس للاقتصاد الأميركي.

ويبحث المستثمرون عن مؤشرات إلى هدوء سوق الوظائف، بما يتيح لمجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي، بدء خفض أسعار الفائدة، رغم أن المؤشرات الحالية تقول، إن المجلس لن يبدأ الخفض في وقت قريب.  

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com