الحرب لم تنتهِ.. أرقام أوروبية إيجابية للغاية

تقارير
تقاريرمحافظ البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد
رغم تأكيد محافظ البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد على أنه من المبكر الاحتفال بالانتصار على معدلات التضخم المرتفعة، التي أرهقت الأوروبيين لشهور طويلة، وذلك جراء اتباع البنك المركزي سياسة هي الأكثر تشددًا في أكثر من 20 عامًا.. فإن البيانات التي صدرت اليوم الخميس، عن مكتب الإحصاء الأوروبي "يوروستات"، تصب في صالح انكسار موجة التضخم، بعدما سجل مؤشر أسعار المستهلكين تباطؤًا وإن جاء دون التوقعات.

وفي غضون ذلك جاءت بيانات البطالة لتمنح صانعي السياسة النقدية فرصة أكبر لبدء التحول عن السياسة النقدية الأكثر تشددًا.

أرقام التضخم الأخيرة قد جلبت في الغالب مفاجآت إيجابية في الآونة الأخيرة
لويس دي جيندوس
بيانات إيجابية

وفي غضون ذلك كشفت بيانات يورستات عن تباطؤ مؤشر أسعار المستهلكين (سنويا) (يناير) 2.8% مقابل توقعات بتباطؤ في حدود 2.7% ومقابل قراءة فعلية في يناير 2023 عند مستويات 2.9%.

وفي الوقت ذاته تباطأ مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي (باستثناء الغذاء والطاقة) (سنويا) (يناير) إلى 3.3% مقابل القراءة السابقة عند 3.4% ومتفقًا مع التوقعات.

بينما انكمش مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي (شهريا) (يناير) -0.9% مقابل 0.5%.

وانكمش مؤشر أسعار المستهلكين (شهريا) (يناير) بنسبة -0.4% متفقًا مع التوقعات ومقابل قراءة فعلية عند 0.2% في ديسمبر الماضي.

وفي غضون ذلك كشفت بيانات مكتب الإحصاء الأوروبي عند تسجيل معدلات البطالة استقرارًا خلال ديسمبر لتأتي متفقة مع التوقعات عند مستويات 6.4%.

اقرأ أيضًا- مصر.. تعويم حُر أم مُدار؟
أقل من التوقعات

وقال نائب محافظ البنك المركزي الأوروبي لويس دي جيندوس: "من المتوقع أن يكون النمو الاقتصادي في منطقة اليورو أضعف مما يتوقعه المركزي الأوروبي هذا العام".

وأشار لويس دي جيندوس إلى أن أرقام التضخم الأخيرة قد جلبت في الغالب مفاجآت إيجابية في الآونة الأخيرة.

وقال نائب محافظ البنك المركزي الأوروبي لويس دي جيندوس: "أعتقد بأن معدل التضخم الأوروبي سيكون أقل قليلا مما يتوقع المركزي الأوروبي".

سيبدأ المركزي الأوروبي في خفض أسعار الفائدة في الوقت المناسب
لويس دي جيندوس
في الوقت المناسب

ويرى نائب محافظ البنك المركزي الأوروبي احتمالية بأن يكون مؤشر أسعار المستهلك في منطقة اليورو (التضخم) أقل قليلا من التوقعات بعام 2024.

وقال دي جيندوس: "سيبدأ المركزي الأوروبي في خفض أسعار الفائدة في الوقت المناسب، حيث إن السياسة النقدية للبنك ساهمت في انخفاض التضخم". 

اقرأ أيضًا- أسهم خامس أكبر اقتصاد بالعالم تتقلب مع عرض الميزانية
الخطوة التالية

وقالت محافظ البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد: "الخطوة التالية ستكون خفض سعر الفائدة، ولكننا لسنا في هذه المرحلة بعد، فالبنك المركزي الأوروبي يحتاج لرؤية المزيد من البيانات الاقتصادية لاتخاذ هذا القرار".

وأضافت محافظ البنك المركزي الأوروبي: "نحن بحاجة إلى مزيد من العمل لخفض التضخم بمنطقة اليورو قبل اتخاذ قرار حول خفض أسعار الفائدة".

وأوضحت لاغارد أن البنك المركزي الأوروبي لن يتمكن من إعلان الانتصار بمعركة كبح التضخم المرتفع إلى أن ينخفض إلى الهدف البالغ 2% بشكل مستدام.

المركزي الأوروبي قد وصل لمعدل الفائدة النهائي دون حدوث صدمات اقتصادية كبيرة
كريستين لاغارد
السعر النهائي

وقالت محافظ البنك المركزي الأوروبي: "المركزي الأوروبي قد وصل لمعدل الفائدة النهائي دون حدوث صدمات اقتصادية كبيرة".

وتوقعت كريستين لاغارد أن يقوم المركزي الأوروبي بخفض أسعار الفائدة بحلول الصيف.

أشارت محافظ البنك المركزي الأوروبي إلى أن المركزي الأوروبي يراقب عن كثب تحركات الأجور وهوامش الربح والطاقة وسلاسل التوريد العالمية.

عقبات قوية

بينما يتوقع خبراء بنك كوميرز بشأن قرارات البنك المركزي الأوروبي حول مسار السياسة النقدية هذا العام، أن يواجه المركزي الأوروبي عقبات قوية لخفض سعر الفائدة.

وقال محللو البنك الألماني: "إن مسار انخفاض التضخم إلى هدف المركزي الأوروبي البالغ 2% ليس سهلا، حتى إذا انخفض التضخم بمنطقة اليورو بوتيرة ملحوظة خلال الأشهر المقبلة".

وأشار البنك إلى أن هناك عوامل هيكلية قد تدفع التضخم بمنطقة اليورو إلى الارتفاع مجددا، ومنها التحول إلى مصادر الطاقة الأخرى بما قد يؤدي لارتفاع التكاليف بالنسبة إلى الشركات.

ولفت محللو كوميرز إلى احتمالية أن تؤثر أوضاع سوق العمل الحالية بمنطقة اليورو على تغذية التضخم المرتفع بالفعل، وهو ما يجعل من الصعب خفض سعر الفائدة بوتيرة واضحة .

اقرأ أيضًا- بعد مفاجأة باول.. الدولار يستأسد على الجميع

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com