ماركت واتش
ماركت واتشShutterstock

مسؤول كبير سابق يدعو أهم بنكين في العالم لوقف خطط رفع الفائدة

قال نائب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي السابق يوم الأربعاء إن مجلس الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي يجب أن يوقفوا خططهم لرفع أسعار الفائدة لحين تراجع الضغوط المصرفية.

وأضاف آلان بلايندر الذي كان يحتل المرتبة الثانية في بنك الاحتياطي الفيدرالي في عهد آلان غرينسبان، إن التركيز يجب أن يكون على الضرر الاقتصادي المحتمل من ضغوط البنوك.

وسيجتمع مسؤولو البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس لمناقشة مسار أسعار الفائدة، بينما أمام الاحتياطي الفيدرالي أسبوع آخر للتفكير في قراره.

وقبل الأزمة المصرفية، كان يُنظر إلى كلا البنكين المركزيين على أنهما من المؤكد سيعززان أسعار الفائدة المعيارية.

وقال بلايندر في مقابلة مع بلومبيرغ إن القلق بشأن وضع بنك كريدي سويس "قضية كبيرة جدا"، على حد قوله، وأضاف أن المخاوف بشأن البنوك الإقليمية الأميركية وبنك سيليكون فالي تتضاءل بالمقارنة معه.

وقال بلايندر إن مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي بحاجة لمحاولة تقدير الضرر الذي قد يلحقه هذا الضغط العالمي بالاقتصاد.

وأضاف: "هذا الأمر سوف يأخذ بعض القوة" من الاقتصاد الأميركي.

وإذا كان الضرر الذي لحق بالاقتصاد ضئيلاً، يمكن للبنوك المركزية أن تعود إلى رفع أسعار الفائدة، وأضاف أنه إذا كان لها تأثير أكبر، فإن البنوك المركزية لا تريد رفع أسعار الفائدة.

ويرى التجار الآن أن هناك فرصة ضئيلة بنسبة 52% بأن يرفع بنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة القياسي بمقدار ربع نقطة مئوية في اجتماعه الأسبوع المقبل.

وحث بعض المسؤولين الفيدراليين السابقين الآخرين البنك المركزي على الاستمرار في رفع أسعار الفائدة، ورفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 4.5 نقاط مئوية خلال العام الماضي.

وقال محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي السابق، لورانس ليندسي، يوم الثلاثاء إنه من الأفضل لبنك الاحتياطي الفيدرالي "أن يواصل خططه نفسها الأسبوع المقبل".

وفي مقابلة على قناة CNBC قال ليندسي إن توقف الاحتياطي الفيدرالي عن الرفع لن يؤدي إلا إلى تسريع المخاوف بشأن انكماش الائتمان في الاقتصاد الأميركي.

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com