"مديري المشتريات" القطري يرتفع للمرة الأولى في 5 أشهر

العاصمة القطرية الدوحة
العاصمة القطرية الدوحةshutterstock
استمر تحسن النشاط التجاري لشركات القطاع الخاص غير المرتبط بالطاقة في قطر مع اقتراب نهاية العام ليرتفع مؤشر مديري المشتريات خلال نوفمبر 2023 للمرة الأولى منذ أربعة أشهر.

وأشارت بيانات مؤشر مديري المشتريات الصادر عن مركز قطر للمال إلى أن مؤشر مديري المشتريات ارتفع من 50.8 نقطة في أكتوبر 2023 إلى 51.5 نقطة في نوفمبر 2023 .

ومؤشر مديري المشتريات الرئيسي التابع لمركز قطر للمال هو مؤشر مركب مكون من رقم واحد يشير إلى أداء شركات القطاع الخاص غير المرتبط بالطاقة في قطر.

وُيحتسب مؤشر مديري المشتريات الرئيسي لقطر على أساس مؤشرات الطلبات الجديدة والإنتاج والتوظيف ومواعيد تسليم الموردين ومخزون المشتريات.

مؤشر مديري المشتريات
مؤشر مديري المشترياتقطر للمال
التحسن العاشر

وأظهرت البيانات تحسن النشاط التجاري لشركات القطاع الخاص غير المرتبط بالطاقة في قطر للشهر العاشر على التوالي وارتفاع معدل نمو النشاط التجاري للمرة الأولى منذ يوليو 2023.

وارتفعت معدلات نمو مؤشري الإنتاج والطلبات الجديدة في نوفمبر مقارنة بشهر أكتوبر 2023 مما أدى لزيادة كمية الأعمال غير المنجزة للمرة الأولى منذ أكثر من عام رغم ارتفاع أعداد الموظفين مجددا .

واستمر قطاع الخدمات المالية بتسجيل أعلى معدل نمو بين شركات القطاع الخاص غير المرتبط بالطاقة في قطر في الفترة الأخيرة.

الطلبات الجديدة

وارتفعت الطلبات الجديدة للشهر العاشر على التوالي في نوفمبر، مع تسجيل مبيعات قوية لدى منتجي السلع وشركات الإنشاءات على وجه الخصوص، وارتفع المعدل الإجمالي لنمو الطلبات الجديدة للمرة الثانية فقط في ستة أشهر.

وأدى ارتفاع الطلب في نوفمبر إلى زيادة معدل الأعمال غير المنجزة للمرة الأولى منذ 16 شهرا. وساهمت هذه الزيادة في الضغط على القدرات الإنتاجية للشركات القطرية رغم ارتفاع أعداد الموظفين مجدداً.

واستمرت سلاسل التوريد بالتحسن في نوفمبر 2023 مع تقليص مواعيد تسليم الموردين لمستلزمات الإنتاج للشهر التاسع عشر على التوالي .

وكثفت الشركات القطرية الأنشطة الشرائية لمستلزمات الإنتاج للشهر التاسع على التوالي وبمعدل هو الأسرع في 4 أشهر، بهدف إنجاز الأعمال المتراكمة المرتفعة، ونتيجة لذلك، ارتفع مخزون مستلزمات الإنتاج للمرة الأولى منذ ثلاثة أشهر.

وارتفعت الضغوط على التكلفة الإجمالية التي تحملتها الشركات القطرية بدرجة طفيفة في نوفمبر بعد انخفاضها في أكتوبر 2023.

ورغم ذلك، كان معدل تضخم أسعار مستلزمات الإنتاج ضعيفا نسبيا مع ارتفاعات طفيفة في تكاليف الموظفين والتكاليف غير المتعلقة بالموظفين.

واستقرّت أسعار السلع والخدمات بوجه عام في نوفمبر 2023 بعد ارتفاعها في سبتمبر وأكتوبر من العام ذاته.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com