اجتماع لـ"أوبك بلس" يتجاهل سياسة الإنتاج رغم قلق الأسواق

اجتماع لـ"أوبك بلس" يتجاهل سياسة الإنتاج رغم قلق الأسواق
رويترز
قالت مصادر داخل تكتل "أوبك بلس" إن اجتماعا عقد اليوم عبر الانترنت للجنة المراقبة الوزارية المشتركة لم يقدم اي توصيات بشأن سياسة إنتاج النفط.

ويأتي الاجتماع بينما يتزايد القلق في السوق من تداعيات التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط ، بما في ذلك هجمات جماعة الحوثي اليمنية ناقلات النفط وسف الشحن في البحر الأحمر.

وجري الاجتماع، عبر الإنترنت، بحضور وزراء من دول تحالف أوبك+، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء بقيادة روسيا.

ويمكن للجنة، المسماة لجنة المراقبة الوزارية المشتركة، الدعوة لاجتماع كامل لأوبك+ أو تقديم توصيات بشأن السياسة للدول الأعضاء الـ13 الرئيسيين في منظمة " اوبك"، بالإضافة إلى 10 بلدان أخرى من خارج المنظمة.

وتسيطر منظمة أوبك على 40% من إمدادات النفط العالمية، و80% من الاحتياطي العالمي، ومع "أوبك بلس" فهما تسيطران على 55% من الإمدادات عالميا، و90% من الاحتياطي.

وفي نهاية نوفمبر الماضي، ورغم الخلافات، اتفق أعضاء "أوبك بلس" على تخفيضات طوعية في الإنتاج خلال الربع الأول من العام الجاري.

ويبلغ إجمالي التخفيضات المتفق عليها حوالي 2.2 مليون برميل يوميا، من بينها استمرار السعودية وروسيا بخفض إنتاجهما بمقدار 1.3 مليون برميل يوميا، والذي بدأ سريانه منذ يونيو الماضي.

اقرأ ايضا: انخفاض إنتاج أوبك في يناير بفعل تخفيضات جديدة

إقرأ ايضا: يراهن على الحرب.. النفط يتعافى مؤقتًا من كبوة المخزونات

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com