تراجع طفيف للنفط مع توقعات بخفض الإمدادات

مصفاة نفط
مصفاة نفطshutterstock
شهدت أسعار النفط تراجعا طفيفا في مستهل تعاملات، اليوم الاثنين، ليتشبث بمعظم المكاسب التي سجلها في الفترة الأخيرة وسط مراهنة المستثمرين على قلة الإمدادات بفعل تخفيضات إنتاج أوبك+ وهجمات على مصافي روسية وبيانات قوية في قطاع الصناعات التحويلية الصيني.
النفط اليوم

 انخفضت أسعار خام برنت بواقع 17 سنتا أو بنسبة 0.2% ليصل إلى مستوى 86.83 دولار للبرميل بعد صعودها 2.4% في الأسبوع الماضي، بحلول الساعة 0017 بتوقيت غرينتش.

وخسر خام غرب تكساس الوسيط بواقع 11 سنتا أو بنسبة 0.1% ليصل إلى مستوى 83.06 دولار للبرميل بعد ارتفاعه 3.2% خلال الأسبوع الماضي.

ومن المتوقع أن تكون أحجام التداول ضعيفة اليوم الاثنين بسبب عطلة عيد القيامة في عدد من البلدان.

خفض الإنتاج 

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك يوم الجمعة إن شركات النفط الروسية ستركز على خفض الإنتاج بدلا من الصادرات في الربع الثاني من العام من أجل توزيع تخفيضات الإنتاج بالتساوي مع الدول الأعضاء الأخرى في أوبك+.

واستهدفت هجمات بطائرات مسيرة عددا من مصافي النفط الروسية، الأمر الذي من المتوقع أن يخفض صادرات الوقود الروسية.

وفي وقت سابق الشهر الماضي، اتفق أعضاء أوبك+ على تمديد تخفيضات الإنتاج بنحو 2.2 مليون برميل يوميا حتى نهاية يونيو.

نشاط المصانع الصينية

أظهر مسح رسمي للمصانع أمس الأحد أن نشاط الصناعات التحويلية في الصين نما للمرة الأولى في ستة أشهر في مارس ، مما يوفر بعض الراحة لصناع السياسات حتى مع استمرار تأثر الاقتصاد والثقة بالأزمة في قطاع العقارات.

وارتفع المؤشر الرسمي لمديري المشتريات إلى 50.8 في مارس من 49.1 في فبراير، متجاوزا مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش ومتجاوزا متوسط ​​التوقعات البالغة 49.9 في استطلاع أجرته رويترز.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com