تقارير
تقاريرمتداول يتابع تقلبات الأسعار- رويترز

تقلبات في أسعار الذهب قبل بيانات أميركية تترقبها الأسواق

دخلت أسعار الذهب في موجة من التقلبات العنيفة، خلال الأسبوع الجاري قبل صدور بيانات التضخم، لترتفع خلال التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء، بعدما فقدت خلال تعاملات أمس الاثنين أكثر من 30 دولارا.

وهبطت أسعار الذهب أمس الاثنين مع ترقب المستثمرين لصدور بيانات مهمة للتضخم في الولايات المتحدة قد تعطي مؤشرا للتوقيت المحتمل لأول خفض من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) لأسعار الفائدة.

تتوقع الأسواق بنسبة الآن 64% خفض أسعار الفائدة الأميركية في سبتمبر بعدما نزلت إلى ما دون الـ 50% قبل البيانات الأخيرة
فيد ووتش
الأسعار الآن

وزادت أسعار العقود الآجلة للمعدن الأصفر بحلول الساعة 5:20 بالتوقيت العالمي غرينتش بحوالي 8 دولارات وصولا إلى مستويات فوق الـ 2350 دولارا للأونصة، ما يعادل 0.5%.

كما ارتفعت أسعار المعدن الأصفر في المعاملات الفورية بحوالي 7 دولارات وصولا إلى مستويات 2344 دولارا للأونصة، بزيادة 0.4%.

ومن المقرر أن تصدر بيانات مؤشر أسعار المنتجين في الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء تليها بيانات مؤشر أسعار المستهلكين غدا الأربعاء.

اقرأ أيضاً- الفيدرالي يربك الأسواق.. "جيروم باول" بين ما يتمناه وما يخشاه
الذهب أمس

وعند نهاية تعاملات أمس الاثنين انخفضت أسعار العقود الآجلة لمعدن للذهب تسليم يونيو بنسبة 1.3%، أو ما يعادل 32 دولارا، لتصل إلى مستويات 2343 دولارا للأونصة.

وفي الوقت ذاته نزلت عقود التسليم الفوري للذهب بنسبة 1.1%، نزولا إلى مستويات 2336.14 دولارا للأونصة.

وارتفع الذهب بأكثر من 1% الأسبوع الماضي، وهو أفضل أداء منذ أوائل أبريل، بعد بيانات متواضعة للوظائف دعمت الرهانات على خفض أسعار الفائدة في الولايات المتحدة هذا العام.

أظن أن التضخم سيكون أكثر ثباتًا مما يريد الناس رؤيته، لذلك نحن بحاجة إلى السماح ببعض المطبات في الطريق
مات سيمبسون
توجهات الفائدة

وتتقلب أسعار الذهب بعد بيانات جاءت أضعف من المتوقع للوظائف الأميركية لشهر أبريل، كما زاد تقرير وظائف الأسبوع الماضي التوقعات بتبني المركزي الأميركي لتخفيضات للفائدة هذا العام.

وفي غضون ذلك توقع متعاملون أن يبدأ المركزي الأميركي في دورة تيسير نقدي في سبتمبر، وربما يبدأ في يوليو بعدما كانت التوقعات تميل نحو خفض في أول في نوفمبر.

وتقلل أسعار الفائدة المنخفضة من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب، إذ تؤدي الفائدة المنخفضة إلى تقليل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عوائد.

قد يهمك..
قبل بيانات حاسمة.. صقر الفيدرالي الأبرز "كاشكاري" يشعل وول ستريت
توقعات التضخم

ويدور متوسط ​​التوقعات حول ارتفاع أسعار المستهلكين الأساسية بنسبة 0.3% خلال الشهر، مقارنة بـ0.4% في مارس، ما يخفض المعدل السنوي إلى 3.6%، وفقًا لاستطلاع إس آند بي غلوبال.

وقال كبير محللي سيتي إندكس، مات سيمبسون: "أظن أن التضخم سيكون أكثر ثباتًا مما يريد الناس رؤيته، لذلك نحن بحاجة إلى السماح ببعض المطبات في الطريق، لكن هذا لا يعني بالضرورة أن التضخم سيرتفع إلى أعلى".

وأضاف سيمبسون لرويترز: "لن يتضاءل التضخم بالسرعة التي تأملها الحمائم في البنك الفيدرالي، وقد يؤدي ذلك إلى بعض التجارة المتقلبة لأسعار الذهب حول هذه المستويات المرتفعة، في وقت من العام يرتبط عادةً بعوائد سلبية لأسعار الذهب".

لن يتضاءل التضخم بالسرعة التي تأملها الحمائم في البنك الفيدرالي
مات سيمبسون
تسعير الفائدة

ووفقا لأداة فيد ووتش التابعة لسي.إم.إي، تتوقع الأسواق بنسبة الآن 64% خفض أسعار الفائدة الأميركية في سبتمبر بعدما نزلت هذه النسبة إلى ما دون الـ 50% قبل البيانات الأخيرة.

وتتوقع الأسواق الآن أن الفيدرالي الأميركي قد يقوم بخفض الفائدة مرتين على الأقل بدءا من اجتماع سبتمبر بنحو 50 نقطة بدلا من 25 نقطة أساس قبل صدور البيانات.

وأظهرت بيانات يوم الجمعة أن نمو الوظائف في الولايات المتحدة تباطأ أكثر من المتوقع في أبريل، مما عزز التوقعات بأن البنك المركزي الأميركي سيبدأ في خفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام.

وقالت رئيسة بنك الاحتياطي الاتحادي في سان فرانسيسكو مار دالي في بيان سابق: "هناك قدر كبير من الضبابية في الولايات المتحدة حول اتجاه التضخم في الأشهر المقبلة".

قد يهمك..
لم تعاقب نفسها.. واشنطن تحظر واردت اليورانيوم الروسي بـ"إعفاءات"
على ماذا يراهن النفط.. الأسعار تتحرك في حذر؟

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com