عضو الفيدرالي "كاشكاري" يفسد فرحة الأسواق ويهاجم بيتكوين

عضو الفيدرالي "كاشكاري" يفسد فرحة الأسواق ويهاجم بيتكوين

لم تكد الأسواق تهنأ بفرحة بيانات التضخم التي فاقت التوقعات وحولت شهية المخاطر بعيداً عن الدولار الذي فقد قوته، حتى أطلق أبرز صقور الفيدرالي رئيس الفيدرالي في ولاية مينيابوليس نيل كاشكاري تصريحات جديدة دفعت المضاربين على خفض الفائدة للتريث قليلاً.

ويقف نيل كاشكاري عضو بنك الاحتياطي الأميركي ورئيس فيدرالي مينيابوليس في مقدمة الصقور المتشددين، وهم الفريق الذي يتبنى رفع أسعار الفائدة للقضاء على التضخم، وذلك في مواجهة فصيل الحمائم وهم الأعضاء الراغبين في خفض الفائدة.

وتأتي تصريحات كاشكاري بعد ساعات من بيانات التضخم الأميركي، بعدما تحولت شهية المخاطر مع صدور بيانات مكتب إحصاءات العمل الأميركية التي تباطؤ معدل التضخم السنوي في الولايات المتحدة بـ3.4% خلال الشهر الماضي، مقابل 3.5% خلال الشهر السابق له.

لقد كان الأميركيون ينفقون أكثر مما توقعه أي أحد، لذلك يركز بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي على الطلب الأساسي في الاقتصاد من أجل خفض التضخم
نيل كاشكاري
ينفقون أكثر

وقال كاشكاري: "لقد كان الأميركيون ينفقون أكثر مما توقعه أي أحد، لذلك يركز بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي على الطلب الأساسي في الاقتصاد من أجل خفض التضخم".

وأضاف كاشكاري: "السؤال الكبير الآن هو ما مدى تقييد السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي الأميركي حالياً".

وتابع رئيس الفيدرالي في ولاية مينيابوليس: "الفيدرالي الأميركي قد يحتاج إلى الانتظار لفترة أطول لمعرفة إلى أين يتجه التضخم".

قد يهمك..
بنك اليابان في اختبار صعب.. اقتصاد ينكمش و"ين" هابط
جولة التطبيع

وأوضح كاشكاري أن جولة تطبيع الميزانية العمومية للاحتياطي الفيدرالي الأميركي والسياسة النقدية تسير بشكل جيد.

ولفت رئيس الفيدرالي في مينيابوليس إلى أن الإسكان هو مجال يتم التركيز عليه بشكل كبير، وقال: "الفيدرالي الأميركي ملتزم بهدف التضخم 2%".

وقال كاشكاري: "مع ارتفاع ديون الحكومة الأميركية، فقد يتطلب الأمر تكاليف اقتراض أعلى في الأمد القريب لتحقيق معدل تضخم يبلغ 2%".

البيتكوين ليست لها فائدة عملية تذكر، وليست أداة استثمارية أو عملة
نيل كاشكاري
رفع الفائدة

ونالت التصريحات المتشددة لنيل كاشكاري رئيس الفيدرالي في مينيابوليس من هدوء الأسواق، وذلك بخصوص قرارات أسعار الفائدة المقبلة.

وقال كاشكاري أمام المؤتمر السنوي لرابطة المصرفيين في لويزيانا: "على الرغم من أن رفع الفائدة من قبل الفيدرالي الأميركي هو سيناريو ليس مرجحاً، فإنه لا يمكن استبعاده".

وأضاف كاشكاري: "إذا أصبح التضخم في الولايات المتحدة أكثر ترسخا، قد يقوم الاحتياطي الفيدرالي الأميركي برفع أسعار الفائدة إذا اقتضت الضرورة ذلك".

قد يهمك..
مع تحول شهية المخاطر.. الذهب يخترق مستويات الـ2400
انتقاد بيتكوين

وفي سياق حديثه خلال كلمة معدة للنشر مسبقا انتقد كاشكاري العملات الرقمية والبيتكوين وقال: "البيتكوين ليست لها فائدة عملية تذكر، وليست أداة استثمارية أو عملة".

وأضاف رئيس فيدرالي مينيابوليس: "لدي مخاوف حيال أهمية العملة الرقمية للبنوك المركزية، في إشارة إلى الدولار الرقمي الذي يعكف بنك الاحتياطي على إصداره".

إذا أصبح التضخم في الولايات المتحدة أكثر ترسخا، قد يقوم الاحتياطي الفيدرالي الأميركي برفع أسعار الفائدة إذا اقتضت الضرورة ذلك
نيل كاشكاري
تسعير الفائدة

ووفقا لأداة متابعة أسعار الفائدة فيد ووتش فإن المستثمرين يرون أن تراجع التضخم عن مستوى 3.8% المسجل في الشهر السابق يفتح الطريق لخفض الفائدة في سبتمبر.

ويعد تباطؤ وتيرة الزيادة في أسعار المستهلكين الشهر الماضي مبعث ارتياح بعد أن أظهرت بيانات أول أمس الثلاثاء قفزة في أسعار المنتجين في أبريل.

وفي وقت سابق تسارع معدل التضخم في الولايات المتحدة خلال الربع الأول وسط طلب محلي قوي، وذلك بعد قراءات معتدلة خلال معظم فترات العام الماضي، ما بدد آمال خفض الفائدة بل ودفع مسؤولي الفيدرالي للتلويح برفعها مرة اخرى.

وارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بوتيرة أقل من المتوقع في أبريل/نيسان في إشارة إلى استئناف التضخم لمسار الهبوط في بداية الربع الثاني من العام مما يعزز توقعات الأسواق المالية بخفض أسعار الفائدة في سبتمبر.

قد يهمك..
الدولار يخسر رهان الفائدة.. أكبر هبوط خلال 2024 وأدنى مستوى في شهرين
النفط يتجاوز تضارب التوقعات.. ويرتفع بقوة بعد بيانات أميركية

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com