تقارير
تقاريررئيس الفيدرالي الأميركي جيروم باول- رويترز

الدولار أصبح أقوى رغم الهبوط المؤقت

العملة الأميركية قرب أعلى مستوى منذ نوفمبر
توقف الدولار مؤقتًا عن الصعود الذي قفز بالعملة الأميركية قرب أعلى مستوى في ثلاثة أشهر، بيد أن تصريحات رئيس الفيدرالي الأميركي الأخيرة من شأنها أن تعزز صعود زعيم العملات الذي بتداول بالقرب من ذروة 3 أشهر.

وبعد قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي بتثبيت أسعار الفائدة في اجتماع الأسبوع الماضي، تلاشت التوقعات بشأن خفض أسعار الفائدة في اجتماع مارس المقبل.

وباتت الأسواق ترجح حاليًا أن تبدأ جولة التخفيضات في اجتماع مايو وربما اجتماع يونيو المقبل، ومن شأن تلك التوقعات أن تمنح العملة الأميركية فرصة للتماسك والصعود.

قلص المتداولون رهانات خفض أسعار الفائدة منذ بداية العام ويرون حاليا فرصة قدرها 15 %
فيد ووتش
الدولار الآن

وفي غضون ذلك وخلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء انخفض مؤشر الدولار بأقل من 0.1% عند مستويات 104.4%.

وبنهاية تعاملات أمس الاثنين ارتفعت العملة الأميركية إلى أعلى مستوياتها منذ منتصف نوفمبر الماضي بفضل توقعات تأجيل خفض الفائدة.

وارتفع مؤشر الدولار الرئيس مقابل سلة من 6 عملات رئيسة منذ بداية العام حتى الآن بحوالي 3% بعدما تراجع بنحو 2% خلال تعاملات 2023.

اقرأ أيضًا- النفط حائر بين هدنة وشيكة والضربات الأميركية
تسعير الفائدة

ووفقًا لبيانات فيد ووتش من سي.إم.إي قلص المتداولون رهانات خفض أسعار الفائدة منذ بداية العام ويرون حاليا فرصة قدرها 15 % فقط لخفض أسعار الفائدة في مارس.

وفي بداية العام كانت التوقعات تشير إلى ترجيح التجار والأسواق أن أن فرصة خفض أسعار الفائدة من جانب الفيدرالي تبلغ حوالي 70% في اجتماع مارس المقابل.

وباتت الأسواق تتوقع الآن تخفيضات بمقدار 115 نقطة أساس هذا العام مقارنة بحوالي 150 نقطة أساس كانت متوقعه في أوائل يناير .

وفي المقابل وحتى نهاية الأسبوع الماضي توقع المتداولون تخفيض أسعار الفائدة الفيدرالية بنحو 130 نقطة أساس لعام 2024، بانخفاض عن الرهانات التي تزيد على 160 نقطة أساس في نهاية عام 2023.

من المرجح أن يتحرك بوتيرة أبطأ بكثير مما يتوقعه السوق، مرجحا إجراء 3 تخفيضات هذا العام
جيروم باول
تخفيض بحذر

قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، جيروم باول، إن البنك المركزي سيمضي بحذر في تخفيضات أسعار الفائدة هذا العام، ومن المرجح أن يتحرك بوتيرة أبطأ بكثير مما يتوقعه السوق، مرجحا إجراء 3 تخفيضات هذا العام.

وأضاف جيروم باول : "مع وجود اقتصاد قوي إلى هذا الحد، نشعر أننا نستطيع التعامل مع مسألة متى نبدأ في خفض أسعار الفائدة بعناية".

وتابع جيروم باول: "نريد أن نرى المزيد من الأدلة، على أن التضخم يتحرك بشكل مستدام نحو 2%.. ثقتنا آخذة في الارتفاع، نريد فقط المزيد من الثقة قبل أن نتخذ هذه الخطوة المهمة للغاية، المتمثلة في البدء في خفض أسعار الفائدة".

اقرأ أيضًا- القصة كاملة.. بمجهود أقل أميركا تحطم رقمًا قياسيًا للنفط
مستبعد في مارس

وأكد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي أنه من غير المرجح أن تقوم اللجنة الفيدرالية بهذه الخطوة الأولى في مارس، وهو ما كانت تتوقعه أسواق العقود الآجلة.

وقال باول: "سنقوم بتحديث التوقعات في اجتماع مارس، ومع ذلك، سأقول إنه لم يحدث شيء في هذه الأثناء، من شأنه أن يدفعني إلى الاعتقاد بأن الناس سيغيرون توقعاتهم بشكل كبير".

احتمالية بدء خفض الاحتياطي الفيدرالي لسعر الفائدة بشهر مايو على الطاولة
جي بي مورغان
يونيو المقبل

وبعدما قرر بنك الاحتياطي الفيدرالي الإبقاء على أسعار الفائدة عند 5.5% للاجتماع الخامس على التوالي، أوضح بنك جي بي مورغان بأنه من المتوقع وأن يقوم الفيدرالي الأمريكي بخفض الفائدة للمرة الأولى باجتماع يونيو المقبل.

وأبقى جي بي مورغان احتمالية بدء خفض الاحتياطي الفيدرالي لسعر الفائدة بشهر مايو على الطاولة، حيث من المحتمل أن يعتدل التضخم وسوق التوظيف في الولايات المتحدة بوتيرة واضحة،.

ولفت جي بي موغان إلى أن هذا قد يدفع الفيدرالي لخفض الفائدة في مايو، وذلك استنادا إلى تعليقات محافظ البنك المركزي جيروم باول الأخيرة.

اقرأ أيضًا- استقالة أول رئيسة للمركزي التركي.. رفعت الفائدة 3650 نقطة بـ 8 أشهر
عدد التخفيضات

وعن حجم تخفيضات سعر الفائدة توقع جي بي مورغان أن يضطر بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى خفض أسعار الفائدة بوتيرة أقوى مما هو متوقع.

وأرجع جي بي مورغان ذلك نتيجة لاحتمالية أن ترتفع سندات الخزانة قصيرة الأجل في إشارة لتباطؤ النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة.

المتعاملون أصبحوا أكثر تشاؤما حيال موقف الاحتياطي الفيدرالي الذي يبدو أنه يتجه لتعليق أسعار الفائدة مرتفعة لبعض الوقت
مات سيمبسون
أكثر تشاؤمًا

ويرى كبير المحللين في سيتي إندكس، مات سيمبسون أن المتعاملين أصبحوا أكثر تشاؤما حيال موقف الاحتياطي الفيدرالي الذي يبدو أنه يتجه لتعليق أسعار الفائدة مرتفعة لبعض الوقت.

ولفت سيمبسون إلى أن تصريحات رئيس الفيدرالي منحت الدولار دعمًا قويًا بعدما كانت الأسواق تراهن على تحول وشيك في السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي.

هناك احتمالية بأن يتحلى الفيدرالي الأميركي بالصبر حيال سياسته النقدية لوقت أطول

التحلي بالصبر

وأشار خبراء بنك (ING) إلى أن هناك احتمالية بأن يتحلى الفيدرالي الأميركي بالصبر حيال سياسته النقدية لوقت أطول.

ولفت خبراء بنك (ING) إلى أن إبقاء أسعار الفائدة كما هي دون تغيير، وهو الأمر الذي قد يدفع مؤشر الدولار الأميركي إلى التداول نحو الحد العلوي لنطاق 103.00-104.00 نقطة.

اقرأ أيضًا- عقوبات أميركية ضد إيران تطال 5 شركات

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com