تقارير
تقارير

على مدار 80 عاما.. كيف أثر التضخم على تكلفة المنازل بأميركا؟

منذ أربعينيات القرن الماضي، ارتفعت تكلفة المنازل الأميركية بشكل كبير بسبب التضخم، وعند معادلة الأسعار في كل عقد بعوامل اقتصاد 2024، تتحول إلى مبالغ باهظة.

وتوثق تلك الأسعار البيانات الاقتصادية للاحتياطي الفيدرالي (FRED)، وتتراوح بين 2938 دولارا في المتوسط في الأربعينيات إلى 525 ألفا و600 دولارا في عام 2022، وفقا لقناة "فوكس بيزنس" الأميركية.

• الأربعينيات

وفي عام 1940، كان متوسط تكلفة المنزل في الولايات المتحدة يقدر بنحو 2938 دولارًا، ويقدر السعر المعدل حسب التضخم، في عام 2024، بنحو 64372.84 دولارًا.

وعند مقارنتها بسعر عام 1940، فإن الأسعار اليوم تزيد بمقدار 21.91 مرة عن متوسط السعر قبل 80 عامًا.

• الخمسينيات

وفي غضون 10 سنوات، من عام 1940 إلى عام 1950، قفز متوسط تكلفة المنزل إلى 7354 دولارًا.

وبمعادلة السعر، يساوي 93,602.08 دولار اليوم بعد تعديله وفقًا للتضخم، بحسب البيانات الاقتصادية للاحتياطي الفيدرالي.

وينثل ذلك ارتفاعا لأسعار المساكن، في عام 2024، بمقدار 12.73 مرة منذ عام 1950.

• الستينيات

قفز متوسط تكلفة المنزل بشكل ملحوظ في السنوات الأولى من الستينيات، إذ تجاوزت تكلفة المنازل أخيرًا 10000 دولار.

ففي عام 1960، بلغت تكلفة المنازل 11.900 دولار، أي ما يساوي 123.320.18 دولار عند تعديلها وفقًا للتضخم في عام 2024.

وبمجرد حلول عام 1963، بلغ متوسط تكلفة المنزل 19300 دولار، أي ما يعادل 193470.52 دولار في عام 2024.

وبحلول نهاية العقد، كانت المنازل تكلف الأميركيين 27 ألف دولار، وهو ما يعادل 213.457.27 دولار وفقًا للتضخم لعام 2024، بحسب البيانات الاقتصادية للاحتياطي الفيدرالي.

• السبعينيات

وأظهرت السبعينيات زيادة إجمالية تبلغ حوالي 50 ألف دولار من بداية العقد حتى نهايته، وفقًا لحسابات البيانات الاقتصادية للاحتياطي الفيدرالي.

وتفصيلا، قفز متوسط تكلفة المنزل، بين عامي 1970 و1975، من 27 ألف دولار إلى 40900 دولار، وهو ما يعادل 213457.27 دولارًا و233195.38 دولارًا في عام 2024، على التوالي.

تلى ذلك حدوث أكبر قفزة في الأسعار، في نهاية العقد، حيث وصلت الأسعار إلى 74.200 دولار في عام 1979، أو 313.506.24 دولار بالقيمة الحالية للدولار المعدل حسب التضخم.

وبحلول نهاية العقد تحديدا، استقر متوسط تكلفة المنزل في الولايات المتحدة عند 72.200 دولار أو ما يعادل 305.055.94 دولار اليوم.

• الثمانينيات

حدثت إحدى أكبر الزيادات في أسعار المنازل في الثمانينيات، من حيث الأرقام في بداية العقد مقارنة بالأرقام في الفترة الانتقالية إلى التسعينيات، فمنذ بداية العقد وحتى نهايته، قفز متوسط تكلفة المنزل من 73.600 دولار إلى 151.200 دولار.

وخلال العقد، حدثت أكبر زيادة بين عامي 1984 و1988، إذ ارتفع متوسط أسعار المساكن بما يزيد على 40 ألف دولار.

ووفقا للبيانات الاقتصادية للاحتياطي الفيدرالي، يكلف المنزل الذي يبلغ سعره 73.600 دولارًا، نحو 273.986.72 دولارًا في عام 2024، في حين يكلف المنزل بسعر 151.200 دولار، نحو 374.032.22 دولارًا في عام 2024 بسبب التضخم.

• التسعينيات

وبحلول الربع الثاني من عام 1990، وصل متوسط تكلفة المنزل إلى 151200 دولار، أي ما يعادل، حسب التضخم في عام 2024، 354.858 دولارًا، وعلى مدى خمس سنوات، شهد السوق مدا وجزرا قبل أن يتجاوز متوسط التكلفة المذكور أعلاه في عام 1994.

وبحلول عام 1999، وصل سوق الإسكان إلى ذروته عند 204.800 دولار، أي ما يعادل نحو 377.080 دولارًا اليوم.

• الألفينيات

وفي مطلع القرن الحادي والعشرين، انخفض متوسط تكلفة المنزل الأميركي إلى 202.900 دولار، أو 361.433 دولار عند تعديلها وفقًا للتضخم اليوم.

ثم شهدت سوق الإسكان زيادة مطردة لما يقرب من ست سنوات، باستثناء انخفاض قصير في عام 2004.

وبمجرد حلول عام 2007، وصل السوق إلى ذروته، حيث بلغت تكلفة المنازل في المتوسط 322.100 دولار، وهذا يعادل 476.521 دولار في عام 2024، وكل ذلك أدى إلى انهيار سوق الأسهم في عام 2008.

ومنذ بداية عام 2008 وحتى بداية عام 2009، انخفض سوق الإسكان من 304.200 دولارات (وهو ما يعادل 433.399 دولار في عام 2024)، إلى 257.000 دولار، أو 366.161 دولار بعد معادلته ليناسب التضخم في 2024.

وبحلول نهاية العقد، لم يتعاف سوق الإسكان، حيث ظل متوسط تكلفة المنازل أقل من 280 ألف دولار.

• 2010

وبلغ متوسط تكلفة المنازل، في بداية عام 2010، نحو 275.300 دولار، أو 387.277 دولار في عام 2024 بسبب التضخم.

وفي غضون أربع سنوات، ارتفع السوق بشكل مطرد، ليصل إلى 369.400 دولار بحلول نهاية عام 2014، وفقا للبيانات الاقتصادية للاحتياطي الفيدرالي.

وفي عام 2018، بلغ متوسط تكلفة المنزل الأميركي 399.700 دولار، أو 488.024 دولارًا مع تعديلات التضخم لعام 2024.

وعلى مدى العامين التاليين، كان هناك انخفاض بنحو 30 ألف دولار، وهي لحظة هدوء قبل عاصفة سوق الإسكان وسط جائحة كوفيد-19.

• 2020

شهد سوق الإسكان أكبر ارتفاع له بدءًا من عام 2020 وحتى عام 2022، ففي عام 2020، بلغ متوسط تكلفة المنزل الأمريكي 374.500 دولار، ما يعادل 443.860 دولارًا اليوم.

وعلى مدار عامين، ارتفع سوق الإسكان بأكثر من 175 ألف دولار، وبحلول نهاية عام 2022، بلغ متوسط تكلفة المنزل في الولايات المتحدة ذروته عند 552.600 دولار، ما يعادل 579.205 دولار اليوم.

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com