توتال إنرجيز تمنع سفنها من المرور عبر البحر الأحمر

توتال إنرجيز
توتال إنرجيز
 أعلنت شركة توتال إنرجيز الفرنسية للطاقة، اليوم الأربعاء، أنها لم ترسل سفنا عبر مضيق باب المندب المؤدي إلى البحر الأحمر وقناة السويس منذ عدة أسابيع، مما يزيد الوقت الذي تستغرقه سفنها للإبحار إلى أوروبا.

وتعطلت حركة السفن عبر مضيق باب المندب الواقع في الطرف الجنوبي للبحر الأحمر بسبب هجمات الحوثيين على سفن تجارية، ما أدى إلى ارتفاع تكاليف الشحن.

وقال باتريك بويان، الرئيس التنفيذي لتوتال إنرجيز: "إن تكاليف المرور عبر البحر الأحمر ارتفعت، وعزا ذلك لأسباب منها زيادة تكاليف التأمين".

وتابع بويان: "الصراع بين الحوثيين والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة له تأثير كبير على المنطقة. لذلك نتوخى الحذر ولم نعد نعبر البحر الأحمر".

وأضاف: يستغرق الأمر أربعة أيام للقيام بالرحلة الكاملة مقارنة بالمرور عبر البحر الأحمر بالنسبة لناقلة غاز طبيعي مسال.

ويستهدف الحوثيون سفنا تجارية في البحر الأحمر بطائرات مسيرة وصواريخ منذ منتصف نوفمبر، مما تسبب في تعطيل حركة التجارة الدولية وأجبر بعض السفن على تغيير مسارها لتدور بدلا من ذلك حول الطرف الجنوبي لأفريقيا.

وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة اليوم، أن عمليات تسليم منتجات نفطية تتأخر بعد تحويل مسار السفن بعيدا عن البحر الأحمر لتجنب الهجمات التي تشنها جماعة الحوثي اليمنية.

وتعيش أسواق السلع العالمية، وخاصة بالنسبة للنفط الخام والمنتجات ذات الصلة، حالة من الذهول من المواجهة العسكرية في الممر المائي، والتي تفاقمت في الأيام الأخيرة، بعد أن اشتعلت النيران في ناقلة محملة بالوقود، تعمل لصالح مجموعة ترافيجورا التجارية العملاقة بصاروخ حوثي.

ويجري تغيير مسار المزيد من الناقلات لتجنب قناة السويس، وسط تزايد خطر الهجوم، مما يتسبب في تأخيرات وارتفاع تكاليف الشحن.

ومنذ نوفمبر الماضي، يشن الحوثيون في اليمن هجمات على العديد من السفن في البحر الأحمر، ويقولون إنهم يستهدفون السفن الإسرائيلية أو المتجهة إلى موانئها.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com