محادثات الديون.. اتفاق جديد بين وزراء مالية أوروبا

منطقة اليورو
منطقة اليورو

اتفق وزراء مالية دول الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، على ضرورة منح الدول الأعضاء ذات معدلات الدين المرتفعة وقتا أطول لخفض مستويات دينها العام.

ووفق وكالة الأنباء الألمانية فإنه تم تعليق العمل بقواعد الدين العام وعجز الميزانية لدول الاتحاد الأوروبي منذ تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد عام 2020 مما دفع الدول الأعضاء بما في ذلك الدول الغنية مثل ألمانيا للتوسع في الاقتراض.

التوسع بالاقتراض

في الوقت نفسه أدت الحرب الروسية الأوكرانية في أواخر فبراير 2022 إلى توسع العديد من الدول في الاقتراض لمواجهة التداعيات الاقتصادية للحرب.

من ناحيتها، قالت وزيرة المالية السويدية التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي إليزابيث سفانتسون بعد اجتماع وزراء المالية في بروكسل إن اتفاق اليوم "خطوة نحو منهج أكثر تحديدا لخفض الديون".

وفي نوفمبر الماضي، قدمت المفوضية الأوروبية أفكارا للإصلاح المنتظر لقواعد الدين العام وعجز الميزانية، مقترحة ضرورة  استمرار التزام الدول الأعضاء بتقليل معدل الدين العام لديها إلى 60% من إجمالي الناتج المحلي وعجز الميزانية إلى 3% من إجمالي الناتج المحلي ولكن بوتيرة أبطأ.

خطط لخفض مستوى دين كل دولة

كما وافق الوزراء على قيام المفوضية وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي بتطوير نظام يتيح للدول الأعضاء المضي قدما، بالتنسيق مع الدول، مع تقديم خطط لخفض مستوى دين كل دولة.

وستسمح هذه الخطط للدول ذات المديونية الزائدة بمزيد من الوقت للوصول إلى مستويات الدين المناسبة، مع الوضع في الحساب الاستثمارات الضرورية لمحاربة التغير المناخي على سبيل المثال والإصلاحات.

في الوقت نفسه أشار وزراء المالية إلى ضرورة إجراء المزيد من المناقشات حول وتيرة خفض الدين، وكيفية تقييم التقدم المتحقق، والحالات التي يمكن فيها تمديد الفترة الزمنية الخاصة بكل دولة.

والعام الماضي، قال مفوض الاقتصاد في الاتحاد الأوروبي، باولو جنتيلوني، إن قواعد ميزانية التكتل يجب أن تكون أكثر اتساقا مع المستويات المرتفعة المتوقعة للديون السيادية، لكنه رفض الدعوات لإلغاء الديون المتراكمة خلال أزمة فيروس كورونا.

وآنذاك، قال جنتيلوني إن متوسط نسبة الديون في منطقة اليورو إلى الناتج المحلي الإجمالي سيتراوح بين 103 بالمئة و104 بالمئة في 2022.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com