logo
اقتصاد

أوروبا تتفوق على واشنطن في معركة التضخم

أوروبا تتفوق على واشنطن في معركة التضخم
تاريخ النشر:17 أبريل 2024, 10:17 ص
نجحت مساعي البنك المركزي الأوروبي في حسم جولة جديدة في معركة التضخم تزامنًا والبيانات الأخيرة التي كشفت عنها الولايات المتحدة الأميركية وهو ما منح الأسواق أحدث إشارة على تفوق المركزي الأوروبي على الفيدرالي الأميركي.

وأظهرت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاءات الأوروبي يورو ستات، اليوم الأربعاء، أن القراءة النهائية لمؤشر أسعار المستهلكين السنوي (التضخم السنوي) بمنطقة اليورو جاءت إيجابية ومتوافقة مع توقعات الأسواق.

اقرأ أيضًا- بنك إنجلترا يلتزم الصبر رغم تباطؤ التضخم

يأتي ذلك في الوقت الذي يركز فيه صناع السياسات والاقتصاديون على شهر يونيو باعتباره الشهر الذي يمكن أن يبدأ فيه تخفيض أسعار الفائدة، بعد أن خفض البنك المركزي الأوروبي توقعاته للتضخم على المدى المتوسط.

وفي تحول عن اللغة السابقة، قال البنك المركزي الأوروبي: "سيكون من المناسب خفض سعر الفائدة على الودائع بنسبة 4% إذا كانت ضغوط الأسعار الأساسية وتأثير رفع أسعار الفائدة السابقة ستعزز الثقة بأن التضخم يتراجع نحو هدفه البالغ 2% في العام المقبل بطريقة مستدامة".

التضخم في منطقة اليورو قد يواصل مساره الهبوطي خلال الأشهر المقبلة
المركزي الأوروبي
بيانات إيجابية

ووفقا للبيانات التي صدرت منذ قليل تباطأ التضخم الأوروبي السنوي داخل منطقة اليورو ليسجل 2.4% خلال شهر مارس الماضي.

يأتي ذلك متفقًا مع التوقعات التي رجحت توقعات الأسواق انخفاض التضخم في منطقة اليورو إلى 2.4%، وكان التضخم قد سجل 2.6% خلال شهر فبراير الماضي.

اقرأ أيضًا- لاغارد تخالف باول.. المركزي الأوروبي يتمرد على الفيدرالي

وبينما يتعلق ببيانات التضخم الأوروبي الأساسي، فقد أظهرت القراءة الأولية تباطؤ مؤشر أسعار المستهلكين السنوي بقيمته الأساسية (الذي يقيس أيضا التغيير في أسعار السلع والخدمات المشتراة من قبل المستهلكين ولكن باستثناء تغيرات أسعار الغذاء والطاقة والكحول والتبغ).

ووفقًا لبيانات يورو ستات تباطأ التضخم الأساس إلى 2.9% خلال مارس الماضي، وهو ما جاء متوافقا مع توقعات الأسواق أيضا، وذلك بعدما كان قد استقر التضخم الأساسي عند 3.1% في فبراير.

أحرز البنك المركزي الأوروبي تقدما بمعركة كبح التضخم، ما يبرر زيادة ثقة الأعضاء في أن التضخم يسير على الطريق الصحيح
المركزي الأوروبي
ثقة الاقتصاد

وفي وقت سابق أظهرت البيانات الصادرة عن معهد ZEW الألماني إيجابية بيانات مؤشري ثقة الاقتصاد لكل من ألمانيا ومنطقة اليورو خلال أبريل الجاري.

ووفقا للبيانات الواردة، فقد ارتفع مؤشر ZEW لثقة الاقتصاد في ألمانيا ليسجل 42.9 نقطة، وجاء هذا أفضل بكثير من توقعات الأسواق.

ورجحت التوقعات ارتفاع مؤشر ثقة الاقتصاد داخل ألمانيا إلى 35.9 نقطة فقط، وذلك بعدما سجلت القراءة السابقة للمؤشر نموا إلى 31.7 نقطة خلال مارس الماضي.

وفي غضون ذلك سجل مؤشر ZEW لثقة الاقتصاد منطقة اليورو نموا عند 43.9 نقطة، وجاء هذا أيضا أفضل بكثير من توقعات الأسواق.

ورجحت التوقعات نمو المؤشر إلى مستوى 37.8 نقطة فقط، وكانت القراءة السابقة للمؤشر قد سجلت نموا عند 33.5 نقطة بشهر مارس الماضي.

اقرأ أيضًا- على الجميع ربط الأحزمة.. الفيدرالي أخطأ في الحساب
قرار الأوروبي

وفي نهاية الأسبوع الماضي، انتهى اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي الذي قرر الحفاظ على أسعار الفائدة دون تغيير للاجتماع الرابع على التوالي.

واستقر معدل الفائدة على عمليات إعادة التمويل الرئيسية عند مستوى 4.50%، وبما يتوافق مع توقعات الأسواق، وذلك في ظل رغبة المركزي الأوروبي بالسيطرة على ارتفاع معدل التضخم بمنطقة اليورو.

واتفق الأعضاء في البنك على أن التضخم في منطقة اليورو قد يواصل مساره الهبوطي خلال الأشهر المقبلة، أحرز البنك المركزي الأوروبي تقدما بمعركة كبح التضخم، مما يبرر زيادة ثقة الأعضاء في أن التضخم يسير على الطريق الصحيح للوصول إلى الهدف.

وأعرب الأعضاء عن ثقتهم المتزايدة بأن التضخم يسير على الطريق الصحيح للانخفاض بشكل مستدام إلى هدف البنك المركزي الأوروبي البالغ 2% في الوقت المناسب.

بيانات التضخم الأخيرة متوافقة مع هدف التضخم الذي حدده المركزي الأوروبي
بابلو دي كوس
أخبار إيجابية

وفي غضون ذلك، قال عضو المركزي الأوروبي ومحافظ بنك إسبانيا المركزي، بابلو دي كوس، اليوم الأربعاء: "إن بيانات التضخم في منطقة اليورو هي أخبار إيجابية للغاية".

وأضاف محافظ بنك إسبانيا المركزي: "يظهر الانخفاض الأخير في التضخم العام والتضخم الأساسي أن السياسة النقدية تنتقل بقوة إلى الاقتصاد".

وأوضح بابلو دي كوس أن المركزي الأوروبي لا يقدم توقعات واضحة بشأن السياسة النقدية المستقبلية ولكن بيانات التضخم الأخيرة متوافقة مع هدف التضخم الذي حدده المركزي الأوروبي.

وقال عضو المركزي الأوروبي: "تشير سيناريوهات المركزي الأوروبي إلى أن أول خفض سعر للفائدة سيكون في يونيو المقبل".

من المتوقع أن يقوم المركزي الأوروبي بخفض أسعار الفائدة أربع مرات هذا العام بمقدار 25 نقطة أساس
يانيس ستورناراس
4 مرات

بينما يرى عضو المركزي الأوروبي يانيس ستورناراس، أنه من المتوقع أن يقوم المركزي الأوروبي بخفض أسعار الفائدة أربع مرات هذا العام بمقدار 25 نقطة أساس.

وقال صانع السياسات الأوروبي يانيس ستورناراس: "إنه إذا تطور التضخم في منطقة اليورو بما يتماشى مع التوقعات فأعتقد أن المركزي الأوروبي سيقوم بتخفيضات في أسعار الفائدة الرئيسية".

ومع ذلك يرى ستورناراس إن بعض صانعي السياسة النقدية في البنك حذرين ويعتقدون أن تخفيضات الفائدة يجب أن تكون أكثر اعتدالا.

اقرأ أيضًا- النفط يهبط رغم طبول الحرب.. ماذا يحدث؟
logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC