النشاط التجاري لمنطقة اليورو يحقق أكبر نمو في مارس مدفوعاً بانتعاش الخدمات

منطقة اليورو
منطقة اليوروShutterstock
سجل النشاط التجاري في "منطقة اليورو"، أسرع وتيرة نمو خلال عام في مارس الماضي، مدفوعاً بانتعاش قطاع الخدمات، الذي عوض تراجع قطاع التصنيع.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات المركب (PMI) لـ"ستاندرد آند بورز غلوبال"، في منطقة اليورو إلى 51.7 نقطة في أبريل، من 50.3 نقطة في مارس، متجاوزاً الـ50 نقطة، التي تعد الحد الفاصل بين النمو والانكماش للشهر الثاني على التوالي، ويعد الأعلى منذ مايو من العام الماضي.

وأوضح كبير الاقتصاديين في بنك "هامبورغ التجاري" سايروس دي لا روبيا، أن مقدمي الخدمات وسعوا الآن نشاطهم للشهر الثالث على التوالي، ما يضع حداً لنقص الديناميكية، الذي لوحظ في النصف الثاني من العام الماضي.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات للخدمات إلى 53.3 نقطة في أبريل، من 51.5 نقطة في مارس، ما يتجاوز التوقعات البالغة 52.9، ومسجلاً أعلى قراءة له منذ مايو العام الماضي.

على عكس قطاع الخدمات، أظهر مسح مماثل صدر الأسبوع الماضي، أن نشاط المصانع في منطقة اليورو، اتخذ منعطفاً نحو الأسوأ في أبريل، حيث انخفض مؤشر الإنتاج المستقبلي المركب، بقدر طفيف فقط من 61.6 نقطة في مارس، وهو أعلى مستوى له منذ فبراير 2022.

مؤشر التوظيف

وفي مؤشر على توقع شركات الخدمات استمرار الانتعاش، زاد عدد الموظفين بأسرع وتيرة منذ نحو عام، مع ارتفاع مؤشر التوظيف إلى 53.5 نقطة في أبريل، من 52.3 نقطة مارس.

وقال دي لا روبيا إنه من المشجع أن التوظيف ارتفع بمعدل أسرع، بما يتماشى مع الارتفاع في الأعمال الجديدة، ونمو دفتر الطلبات الذي شهد أقوى توسع له منذ أحد عشر شهرًا.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com