logo
اقتصاد

ولي العهد السعودي: الممر الاقتصادي سيحقق مصالح الشركاء

ولي العهد السعودي: الممر الاقتصادي سيحقق مصالح الشركاء
تاريخ النشر:11 سبتمبر 2023, 02:55 ص
قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اليوم الاثنين، إن الممر الاقتصادي الرابط بين الهند وأوروبا مرورا بالسعودية والإمارات "سيحقق المصالح لمختلف الشركاء".

جاءت تصريحات ولي العهد السعودي، في كلمة له على هامش أعمال منتدى الاستثمار السعودي الهندي، وأوردت تفاصيلها قناة الإخبارية السعودية.

تعزيز الترابط الاقتصادي

وأشار إلى أن مذكرة التفاهم الخاصة بإنشاء الممر الاقتصادي، تأتي تتويجا لما تم العمل عليه في الأشهر الماضية لبلورة الأسس التي بنيت عليها هذه المذكرة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء التركية.

والسبت، أعلن قادة عالميون عن الاتفاق على إنشاء مشروع ممر للربط بين الهند وأوروبا عبر الشرق الأوسط، وذلك على هامش قمة مجموعة العشرين في نيودلهي.

وأكد ولي العهد السعودي أن "الممر الاقتصادي سيحقق المصالح المشتركة لدولنا، من خلال تعزيز الترابط الاقتصادي وما ينعكس إيجابا على شركائنا من الدول الأخرى والاقتصاد العالمي بصورة عامة".

وتابع في كلمته: "نرى إسهامات كبيرة للممر على حركة الملاحة العالمية.. سيتم تطوير البنى التحتية التي تشمل السكك الحديدية وربط الموانئ وزيادة مرور السلع والخدمات وتعزيز التبادل التجاري بين الأطراف المعنية ومد خطوط أنابيب الطاقة".

وفي منشور له على منصة "إكس"، قال ولي العهد السعودي: "مشروع الممرّ الاقتصادي إنجاز كبير، ويتطلب منا عملا دؤوبا لتحقيقه على أرض الواقع".

 أهمية المشروع

ويهدف المشروع أيضاً إلى تعزيز أمن الطاقة، ودعم جهود تطوير الطاقة النظيفة، إضافة إلى تنمية الاقتصاد الرقمي عبر الربط والنقل الرقمي للبيانات من خلال أسلاك الألياف البصرية، وتعزيز التبادل التجاري وزيادة مرور البضائع من خلال ربط السكك الحديدية والموانئ.

وعند إطلاق المشروع، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين: "سيكون هذا الرابط الأكثر مباشرة حتى الآن بين الهند والخليج العربي وأوروبا".

وأضافت: "أنه جسر أخضر ورقمي عبر القارات والحضارات"، "خط السكك الحديدية سيجعل التجارة بين الهند وأوروبا أسرع بنسبة 40%".

وقال مصدر لصحيفة "فايننشال تايمز" إن الولايات المتحدة تحاول أيضاً إعادة تركيز الاهتمام على المنطقة لطمأنة الشركاء والحفاظ على نفوذها.

تفاصيل الممر الاقتصادي

ووفق وكالة أسوشيتد برس، فإن المشروع ينطلق من الهند بحراً إلى دولة الإمارات، ثم براً في السعودية، ومنها إلى الأردن وإسرائيل عبر خط سكة حديد، ثم بحراً وصولاً إلى اليونان ومنها إلى أوروبا براً.

ومن ثم فإن دول الشرق الأوسط المشاركة في هذا الممر هي الإمارات والسعودية والأردن وإسرائيل. ورغم أن الولايات المتحدة طرف رئيس في الاتفاق، إلا أنها طرف راعٍ ومستثمر ولا يشملها الممر الاقتصادي.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن خلال الإعلان: "هذه صفقة كبيرة. إنها صفقة كبيرة حقاً".

وتم الإعداد للمشروع منذ يوليو 2022، حيث تحدث بايدن عن الحاجة إلى مزيد من التكامل الاقتصادي الإقليمي من دون أن يفصح عن شيء.

وأضاف مسؤولون أوروبيون أن هذا التعاون جزء أساسي من جهود الاتحاد الأوروبي، لتعميق العلاقات التجارية والاستثمارية مع دول الخليج. 

logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC