تقارير
تقاريربراميل النفط وشعار أوبك- رويترز

أوبك وأرامكو يتوقعان نمو الطلب على النفط

توقع الرئيس التنفيذي لأكبر شركة منتجة للنفط في العالم وكذلك أمين عام منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" نمو الطلب على النفط خلال العام الجاري 2024.

وقال أمين الناصر الرئيس التنفيذي لشركة النفط السعودية العملاقة أرامكو: "إن الشركة تتوقع أن يكون الطلب على النفط عند 104 ملايين برميل يوميا في 2024 وأن يصل إلى 105 ملايين برميل يوميا في 2025".

سيرتفع الطلب على النفط إلى 105 ملايين برميل بحلو 2025
الرئيس التنفيذي لأرامكو
توقعات إيجابية

وقال هيثم الغيص أمين عام منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، اليوم الاثنين: "إن تقرير أسواق النفط لشهر يناير 2024 توقع أن يبلغ نمو الطلب العالمي على النفط لهذا العام أكثر من مليوني برميل يوميًا مقسمة إلى حوالي 300 ألف برميل يوميًا في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وحوالي مليون برميل يوميًا في الدول الأخرى".

وأشار الغيص إلى أن الطلب العالمي الكلي على النفط سيصل إلى معدل 104 ملايين برميل يوميًا في هذا العام، نتيجةً لتحسن أوضاع قطاعات الطيران والنقل البري، إضافةً إلى تعافي النشاطات المختلفة في قطاعات الزراعة والبناء والتصنيع في الدول التي لا تنتمي إلى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وأضاف أن التقديرات المبدئية لعام 2025 تشير إلى أن النمو المتوقع للطلب العالمي على النفط سيكون حوالي 1.8 مليون برميل يوميًا.

وقدّر النمو في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بحوالي 100 ألف برميل يوميًا وحوالي 1.7 مليون برميل يوميًا في خارجها.

من المتوقع أن يبلغ نمو الطلب العالمي على النفط لهذا العام أكثر من مليوني برميل يوميًا
هيثم الغيص
ميثاق التعاون

وأوضح الغيص أن أوبك تجري حالياً مشاورات مع دولٍ عدة لديها رغبة بالانضمام إلى "ميثاق التعاون المشترك" الذي انضمت إليه جمهورية البرازيل مؤخرًا بما يدعم الجهود الجماعية البناءة في هذا الشأن، وسيجري الإعلان عن أسماء هذه الدول بعد انتهاء المشاورات التي لا تزال مستمرة.

وقال إن "ميثاق التعاون المشترك" أو ما يعرف بـ "Charter of Cooperation" يهدف إلى تسهيل عملية الحوار بين الدول المشاركة فيه والدول المنتجة والمستهلكة للنفط من أجل تعزيز استقرار أسواقه، والتعاون في مجالاتٍ عدة منها التكنولوجيا بما يصب في مصلحة جميع أطراف صناعة النفط.

وأكد أن جميع الدول المشاركة ملتزمة تمامًا بالاتفاقية، خاصةً فيما يتعلق بالتخفيضات الطوعية، إضافة إلى ذلك قامت بعض الدول المشاركة في الاتفاقية –وهي المملكة العربية السعودية وروسيا الاتحادية والعراق والإمارات ودولة الكويت وكازاخستان والجزائر وسلطنة عمان- بتخفيضات طوعية إضافية في الإنتاج سارية المفعول حتى نهاية شهر مارس من هذا العام، لتقديم المزيد من الدعم لأسواق النفط العالمية من أجل استقرارها.

اقرأ أيضًا- وزير الطاقة السعودي: مستعدون للتعامل مع أوضاع سوق النفط
الطاقة الدولية

ورفعت وكالة الطاقة الدولية مجدداً توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2024 استناداً إلى تحسن النمو الاقتصادي وانخفاض أسعار الخام في الربع الرابع.

وعزت وكالة الطاقة الدولية الزيادة إلى حد كبير لتوسع الصين في قطاع البتروكيماويات.

أوبك تجري حالياً مشاورات مع دولٍ عدة لديها رغبة بالانضمام إلى ميثاق التعاون المشترك
هيثم الغيص
توقعات أوبك

وتوقعت أوبك، نمو الطلب العالمي على النفط بمقدار 2.2 مليون برميل يوميا، إلى 104.4 ملايين برميل يوميا في 2024.

و أشارت فيه أن الطلب على النفط الخام في 2023 سيبلغ 102.2 مليون برميل يوميا، بنمو 1.5 مليون برميل يوميا مقارنة مع 2022.

وأرجعت المنظمة توقعات نمو الطلب العالمي على النفط الخام في 2024، إلى تقديرات نمو الناتج الإجمالي العالمي، بوتيرة أسرع من العام الجاري، وسط نمو أكبر من المتوقع في الاقتصاد الصيني.

الصين، أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، بمتوسط يومي يتجاوز 10 ملايين برميل يوميا، وهي ثاني أكبر مستهلك له، بعد الولايات المتحدة، بمتوسط 14.5 مليون برميل يوميا.

سوق مريحة

وقال فاتح بيرول المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية: "إن الوكالة تتوقع أن تكون أسواق النفط في وضع مريح ومتوازن هذا العام، على الرغم من التوتر في الشرق الأوسط وسط زيادة الإمدادات وتباطؤ توقعات نمو الطلب".

وأضاف المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية: "إذا لم نشهد أي مفاجآت جيوسياسية كبيرة، فإنني أتوقع هذا العام سوق نفط مريحة، وسوق نفط أكثر توازنا".

وتابع بيرول: "أن الوكالة التي مقرها باريس تتوقع زيادة كبيرة في إنتاج النفط من الولايات المتحدة وكندا والبرازيل وجيانا هذا العام في ظل تباطؤ نمو الطلب العالمي".

اقرأ أيضًا- "إنفيديا" من قمة الحكومات: نحتاج بنية سيادية للذكاء الاصطناعي

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com