بصفقة خاسرة.. ميتا تبيع منصة غيفي لصالح شترستوك

شعار شركة "ميتا"
شعار شركة "ميتا"

باعت شركة التكنولوجيا الأميركية، ميتا، منصة الصور المتحركة غيفي، صانعة ملفات GIF، لشركة شترستوك، بعد صراعات قانونية طويلة أدت لبيع ميتا المنصة بخسارة بلغت 262 مليون دولار.

ومن المتوقع أن يبلغ عدد المستخدمين اليوميين والشركاء العالميين الذين ستضيفهم شترستوك لغيفي نحو 1.7 مليار مستخدم

صفقة خاسرة

خسرت الشركة المالكة لفيسبوك خسارة فادحة، إذى دفعت شترستوك لفيسبوك 53 مليون دولار نقدًا مقابل "غيفي"، بعد ثلاث سنوات من شراء فيسبوك للمنصة مقابل 315 مليون دولار.

أوضحت الشركة أن الصفقة، التي من المقرر أن تتم في يونيو، ستموَّل نقدًا وعبر تسهيل ائتماني متجدد.

ستستمر ميتا في الوصول إلى محتوى غيفي عبر منصاتها، بعد أن دخلت الشركات في اتفاقية متعلقة بواجهة برمجة التطبيقات (API)، حسبما أفادت شترستوك.

معركة قضائية

صرحت هيئة المنافسة والأسواق، وهي هيئة مراقبة مكافحة الاحتكار في المملكة المتحدة، عام 2021 إن شراء غيفي "سيقلل بشكل كبير من المنافسة"، وأمرت ميتا بإلغاء الصفقة، ثم استأنفت ميتا أمام المحكمة في لندن.

بناءً على أمر من القاضي، قامت الوكالة بعد ذلك بإعادة النظر في الصفقة، لكنها اعترضت عليها مرة أخرى في أكتوبر 2022. منذ الرفض الثاني للصفقة، باتت شركة ميتا تنتظر مشتريًا.

من المتوقع أن يبلغ عدد المستخدمين اليوميين والشركاء العالميين الذين ستضيفهم شترستوك بسبب شرائها لغيفي نحو 1.7 مليار مستخدم وشريك من مختلف المنصات مثل إنستغرام، وفيسبوك، وتيك توك، وتويتر، وسلاك، وديسكورد، وواتساب، ومايكروسوفت، وسامسونغ.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com