logo
بيتكوين

أكبر حيتان التشفير.. سعر بيتكوين سيقفز 20 مرة

أكبر حيتان التشفير.. سعر بيتكوين سيقفز 20 مرة
تاريخ النشر:14 يونيو 2023, 04:56 م
يتوقع أكبر حائزي البيتكوين في العالم أن تتجاوز قيمة العملة المشفرة الأولى في السنوات المقبلة مستويات الـ 2.6 مليون دولار وفقًا للسعر الحالي للعملة، حيث يرى أنها سترتفع 20 مرة.

وتعد شركة مايكرو ستراتيجي التي تعمل في صناعة التشفير، أكبر حيتان العملة المشفرة بيتكوين، ويأتي رئيسها التنفيذي السابق مايكل سايلور في مقدمة أكبر الداعمين للعملة الرقمية الأولى في العالم.

10 مرات

وقال سايلور: "بدأ المستثمرون يدركون أن البيتكوين هى عملة المستقبل في ظل التبني الواسع لاستخدام العملة".

وأضاف سايلور "الخطوة المنطقية التالية هي أن ترتفع بيتكوين 10 مرات من المستويات الحالية".

وتابع سايلور: "ستكرر بيتكوين موجة الارتفاع تلك مرة أخرى لتقفز 10 أضعاف جديدة".

اقرأ أيضًا..

يلين تُحذر: الانفصال عن الصين كارثة والدولار سيبقى الأقوى

ارتفاع الهيمنة

ورجح سايلو أن يرتفع معدل هيمنة بيتكوين على سوق التشفير من مستويات قرب الـ47% حاليًا إلى ما يزيد عن 80% من إجمالي سوق العملات المشفرة.

وتبلغ القيمة السوقية الحالية لبيتكوين 500 مليار دولار، بينما تبلغ القيمة السوقية لإجمالي سوق التشفير حوالي 1.05 تريليون دولار.

حان الوقت لقبول البيتكوين كعملة للمستقبل مع تنامي اعتمادها كعملة رسمية من جانب العديد من الحكومات
مايكل سايلور
بيتكوين الآن

وتحوم بيتكوين خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الأربعاء بالقرب من مستويات 26 ألف دولار على تراجع لا يتجاوز 1%.

ووفقًا لتوقعات سايلو سيقفز سعر بيتكوين إلى 260 ألف دولار من المستويات الحالية، ومن ثم يدخل في مرحلة تصحيح قبل أن يكرر الصعود صوب مستويات 2.6 مليون دولار.

اقرأ أيضًا..

تقلبات حادة.. مخزونات النفط الأميركية تفاجئ الأسواق

أكبر حوت

وتطلق تسمية الحيتان على كل من يمتلك أكثر من 1000 عملة بيتكوين.

وتعد شركة Saylor واحدة من أكبر حاملي بيتكوين في العالم حيث تمتلك 140 ألف رمز تم شراؤها بمتوسط سعر 29803 دولارًا للعملة الواحدة.

وفي وقت سابق توقع مايكل سايلور أن يقفز سعر العملة المشفرة إلى مستويات المليون دولار قبل حلول 2030.

حان الوقت

وقال سايلور الذي ما زال رئيس مجلس إدارة الشركة أن الوقت حان لقبول البيتكوين كعملة للمستقبل.

وأشار سايلور إلى تنامي اعتماد بيتكوين كعملة رسمية من جانب العديد من الحكومات إضافة إلى زيادة شعبية العملات المشفرة بين المستثمرين.

وأوضح سايلور أن العديد من المؤسسات الكبرى حول العالم باتت تقبل الدفع بالعملة المشفرة الأكبر في العالم.

بيتكوين ستسفيد من حملة التصعيد الأميركية ضد العملات المشفرة
مايكل سايلور
التصعيد الأميركي

وقال رئيس مايكروستراتيجي: "على الرغم من تصعيد المسؤولين في واشنطن تجاه العملات المشفرة إلا أن صناعة العملات المشفرة في الولايات المتحدة مهيأة لمستقبل واعد".

وعلى النقيض من رؤية الكثير من خبراء السوق لتأثير التحركات الأخيرة لهيئة البورصات الأميركية ضد منصة بينانس وكوينباس يرى سايلور أن تلك الهجمة تمهد لموجة من الصعود.

وأشار سايلور أن التصريحات الأخيرة الصادرة عن لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية (SEC) "تضع الأساس" للارتفاع القادم لعملة البيتكوين.

اقرأ أيضًا..

رغم القرار الروسي.. النفط يتمسك بمكاسبه بعد الطاقة الدولية

الوضوح التنظيمي

قال سايلور: "الوضوح التنظيمي سيدفع إلى مزيد من التبني للبيتكوين من خلال القضاء على الارتباك والقلق اللذين كانا يعيقان المستثمرين المؤسسيين".

وأشار سايلو إلى أن الكثير من هذا الالتباس ينبع في ظل خلط هيئة الأوراق المالية و تعريف العملات المشفرة على أنها أوراق مالية تخضع لرقابة الهيئة.

أي عملة أخرى غير بيتكوين نعُدها من الأوراق المالية
غاري غينسلر
دعوى كوينباس

وفي الأسبوع الماضي رفعت هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) دعوى قضائية ضد Coinbase وهي أكبر بورصة تشفير في الولايات المتحدة.

وزعمت الهيئة أن الشركة أدرجت أكثر من عشر أوراق مالية على نظامها الأساسي دون التسجيل كبورصة للأوراق المالية.

واستبعدت هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) بيتكوين من كونها ورقة مالية.

ورأت الهيئة أنها عملة لا مركزية بدرجة كافية، ووفقًا لهذا يعتقد سايلور أن الحملة التنظيمية الأميركية ستعيد هيمنة بيتكوين.

اقرأ أيضًا..

السيناريو المرتقب.. هذا ما قد يفعله الفيدرالي ويقوله باول

دعوى بينانس

ولم تسلم عملة بينانس المشفرة أو منصتها التي تصنف كونها أكبر بورصة للعملات المشفرة من حيث حجم التداول من تصعيد هيئة البورصات الأميركية.

ورفعت هيئة الأوراق المالية والبورصات SEC، دعوى قضائية ضد بورصة العملات المشفرة العالمية بينانس ومؤسسها تشانغ بينغ تشاو وفرعها في الولايات المتحدة الأميركية.

وتزعم الدعوى أن بينانس قامت بتجاهل صارخ لقوانين الأوراق المالية الفيدرالية، إضافة إلى خلط أموال العملاء وتعريض أصول المستخدمين للخطر.

أوراق مالية

وفي غضون ذلك أضافت هيئة الأوراق المالية والبورصات 61 عملة مشفَّرة إلى فئة تصنيف الأوراق المالية.

ومن بين أبرز العملات التي شملتها القائمة عملات بينانس وسولانا وبينانس المستقرة يو اس دي وبوليجون ماتيك وكاردانو وساندبوكس وديسترلاند وكوتي وعملة أكسس إنفينتي وأتوم.

وتنضم إلى العملات إلى عملة الريبل التس تشهد قضية مريرة مع هيئة البورصات والتي بدأت في ديسمبر 2020 للسبب ذاته، وهو تصنيفها كونها ورقة مالية وليست عملة.

أزمة مستمرة

وفي فبراير 2023 صنفت هيئة البورصات الأميركية 16 عملة مشفرة بأنها أوراق مالية واتهمتها بالاحتيال حينذاك.

وتعني الدعاوى القضائية لهيئة الأوراق المالية والبورصات أنها قد تعصف بـ 200 مليار دولار من سوق العملات المشفرة.

وفي وقت سابق قال رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات غاري غينسلر: "أي عملة أخرى غير بيتكوين نعدها من الأوراق المالية".

اقرأ أيضًا..

أجراس الإنذار تدق.. أزمة صينية تتفاقم ستعصف بالأسواق

تعهد جديد.. أردوغان يتحدث عن الفائدة والتضخم والليرة تهبط

logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC