النفط يرتد من قاع 16 شهرًا.. بيانات سعودية وتحذير كويتي

حفارات نفط
حفارات نفط Shutterstock

بعد السقوط العنيف خلال تعاملات أمس الأربعاء، والذي هوى بأسعار النفط الخام إلى أدنى مستوى، فيما يقرب من 16 شهرًا، لا تزال أسعار النفط تكافح، إلا أنها بدأت تشهد بعض التحسن الطفيف مع انخفاض الدولار، وتراجع مخزونات النفط السعودي، جنبًا إلى جنب مع تصريحات وزير النفط الكويتي.

وفي غضون ذلك خفض بنك باركليز توقعاته لأسعار النفط لعام 2023، وعزا خبراء البنك ذلك جزئيًا إلى زيادة مرونة الإنتاج من روسيا بأكثر من التوقعات.

اقرأ أيضًا

النفط يسقط لأدنى مستوى بـ 16 شهرًا.. بعد بيانات مخزون صادمة

النفط الآن

وبعد التراجع في التعاملات المبكرة اليوم الخميس ما يقرب من 1%، عكس النفط الخام من توجهاته الهابطة، ليتجه صوب المنطقة الخضراء، تزامنًا وتراجع الدولار، الذي يضغط على توجهات المستوردين، وبالتالي يخفض الطلب على النفط.

وارتفع خام نايمكس الأميركي خلال لحظات كتابة ونشر التقرير بنحو 0.2%، أو ما يعادل 0.15 دولار في البرميل، وصولا إلى مستويات 67.7 دولار للبرميل.

وزاد خام برنت القياسي بنسبة في حدود 0.35%، وصولا إلى مستويات قرب الـ 74 دولارا للبرميل، بمكاسب في حدود 25 سنتًا.

اقرأ أيضًا

توقعات صائبة لرئيس الأهلي السعودي.. كريدي سويس يقلب الطاولة

تحذير كويتي

وقال وزير النفط الكويتي بدر الملا، اليوم الخميس، إن جهود أوبك+ للحفاظ على استقرار أسواق النفط، من خلال اتفاقها الجماعي على خفض الإنتاج، جهود حكيمة.

يجب تجنب إصدار تشريعات، قد تؤدي لاضطراب أسواق الطاقة وخفض الاستثمارات
وزير النفط الكويتي بدر الملا

تراجع المخزونات السعودية

وأظهرت بيانات المنظمات المشتركة (جودي)، اليوم الخميس، أن صادرات السعودية من النفط الخام ارتفعت إلى 7.66 مليون برميل في اليوم، خلال يناير مقابل 7.44 مليون برميل يوميا في ديسمبر.

وكشفت بيانات منتدى الطاقة الدولي الصادرة عن بيانات جودي، عن تراجع الإنتاج العالمي من النفط الخام، إلى أدنى مستوى في 7 أشهر في يناير.

وأظهرت البيانات انخفاض الطلب العالمي على النفط الخام، لأسباب موسمية في يناير، بينما أشارت إلى أن التحديثات خلال هذا الشهر لا تشمل بيانات الصين.

وأضاف تقرير جودي، اليوم الخميس، أن مخزونات الخام السعودي تراجعت 2.92 مليون برميل، بينما ارتفعت مخزونات المنتجات البترولية 2.62 مليون برميل.

اقرأ أيضًا..

تداعيات العاصفة.. أسهم آسيا تكمل الصورة القاتمة بهبوط جماعي

توقعات باركليز

وقال الخبراء الاستراتيجيون في بنك باركليز: "إن السوق قد ينقلب إلى عجز في النصف الثاني من العام، بسبب الطلب المتزايد في الصين".

وخفض بنك باركليز متوسط توقعاته، لمعيار برنت وغرب تكساس الوسيط، بمقدار 6 دولارات للبرميل، و7 دولارات للبرميل على التوالي، إلى 92 دولارًا للبرميل و87 دولارًا للبرميل.

رئيس جلاكسي: الآن الوقت المناسب لاقتناء الذهب وشراء بيتكوين

توقعات 2024

وتوقع بنك باركليز أن يبلغ متوسط سعر خام برنت، 97 دولارًا للبرميل في العام المقبل، و92 دولارًا للبرميل في خام غرب تكساس الوسيط.

السوق قد تنقلب إلى عجز قدره 500 ألف برميل يوميًا، في النصف الثاني من هذا العام، مع نضوج إعادة فتح الصين من قيود الوباء
بنك باركليز

وأضاف المحللون في بنك باركليز: "أن تباطؤ نمو المعروض من خارج مجموعة أوبك + المنتجة، سيعزز من نمو الأسعار".

اقرأ أيضًا..

هبوط مفاجئ للذهب والدولار .. بيانات هامة في الطريق

تعديل التوقعات

وعدل بنك باركليز تقديراته للطلب لعام 2023، بزيادة 150 ألف برميل يوميًا، ويرجع ذلك جزئيًا إلى تحسن توقعات النمو إلى حد ما، للولايات المتحدة وأوروبا.

وتوقع تقرير باركليز زيادة 900 ألف برميل يوميا، في الطلب الصيني هذا العام.

وقال باركليز إن خطر حدوث تباطؤ في النشاط الاقتصادي الأوسع، ظل قائما بسبب ثبات النشاط الصناعي، واستمرار تشديد الأوضاع النقدية.

اقرأ أيضًا..

قصة كريدي سويس.. العاصفة التي تجتاح بنوك أوروبا

ماذا حدث؟

تفاقمت خسائر النفط الخام خلال تعاملات، أمس الأربعاء، والتي تأتي وسط مخاوف عالمية، من حدوث أزمة اقتصادية جديدة، في ظل انهيارات وأزمات البنوك الأميركية والأوروبية.

وفي غضون ذلك تفاقمت خسائر النفط، بعد صدور بيانات المخزونات الأميركية، والتي كشفت عن ارتفاع بيانات المخزون الأميركية بأكثر من التوقعات.

ولم تَحُل التصريحات الروسية بشأن توقعات ارتفاع الأسعار في النصف الثاني، من سقوط النفط إلى أدنى مستوياته منذ نهاية نوفمبر 2021.

وحذرت وكالة الطاقة الدولية، من أن ارتفاع معدلات التضخم ومخاوف المستثمرين بشأن أسعار الفائدة، قد يشكلان خطرًا على زيادة الطلب.

وأشار تقرير وكالة الطاقة الدولية أمس الأربعاء، إلى أن المخاوف بشأن صحة القطاع المصرفي الأميركي، قد تمثل مخاطر محتملة.

اقرأ أيضًا..

ملياردير أميركي: الرأسمالية الأميركية تنهار أمام أعيننا

هبوط عنيف

هبط سعر الخام الأميركي الخفيف نايمكس، خلال تعاملات أمس الأربعاء، في حدود 6% أو ما يعادل 3.9 دولار، نزولا إلى أدنى مستوياته منذ نوفمبر 2021، مسجلًا مستويات 67.4 دولار للبرميل.

وتراجع خام برنت القياسي خلال تعاملات اليوم، في حدود 5.7% أو ما يعادل 4 دولارات في البرميل، نزولًا إلى مستويات قرب الـ 73.5 دولار للبرميل.

اقرأ أيضًا..

 هبوط تاريخي والقادم أسوأ.. عاصفة كريدي سويس تهوي بأسواق أوروبا

مشهد نادر: الذهب والدولار يرتفعان معًا.. بيانات هامة ورؤية قاتمة

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com