"النيل للاستثمار الصناعي".. صندوق مصري يعزز الموارد الدولارية

الصندوق الجديد يعمل على تقليل عجز الميزان التجاري
الصندوق الجديد يعمل على تقليل عجز الميزان التجاريرويترز
كشف أحمد زكي، أمين عام شعبة المصدرين بغرفة القاهرة التجارية، ورئيس لجنة الشؤون الأفريقية بالشعبة، أن إطلاق المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية "ابدأ" صندوقَ "النيل للاستثمار الصناعي" يعمل على تقليل الفاتورة الاستيرادية، وزيادة الصادرات، وتقليل العجز بالميزان التجاري للدولة.

وأوضح زكي في بيان صحفي اليوم السبت، أن وجود مبادرة أبدا في إدارة الصندوق يشجع المستثمرين لتزويد الاستثمار في القطاع الصناعي، ومن ثم تزيد الطاقة الإنتاجية ويزيد التصدير، وسوف يقلل الاحتياج من العملة الصعبة، وينعكس بالإيجاب على الاقتصاد المصري ككل.

دعم الصادرات

وقال أمين عام شعبة المصدرين: "إن  الصندوق سوف يساعد على توطين الصناعة المحلية إلى حد بعيد خلال المرحلة المقبلة بدعم الصناعات الوطنية ومساعدته على التصدير وصولاً إلى تحقيق الـ100 مليار دولار صادرات مصرية".

أهداف الصندوق

وأضاف زكي، أن صندوق النيل للاستثمار الصناعي المباشر يهدف أساسا إلى دعم وتعزيز توسع القطاع الصناعي المصري، وتعزيز الابتكار وخلق فرص العمل، من خلال الاستثمار في المشاريع الصناعية الواعدة، كما سيؤدي الصندوق دورا حاسما في تعزيز قدرات مصر الصناعية وتعزيز قدرتها التنافسية العالمية.

كما يهدف الصندوق لتقليل الفاتورة الاستيرادية وزيادة الصادرات بما يتفق مع أهداف المبادرة، وسيُطْرَح الصندوق في البورصة المصرية بقيمة 2.5 مليار جنيه كإصدار أول لمدة تتراوح ما بين 5 إلى 7 سنوات.

ولفت البيان، إلى أن الصندوق يأتي ضمن دعم كبير شهده قطاع الصناعة خلال السنوات الماضية، وكانت المبادرة الوطنية لدعم الصناعة المصرية "أبدا" أبرز ملامحه حيث تقدم المبادرة دعما للمشروعات وحل مشكلات المصانع المتعثرة.

يذكر أن المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية "ابدأ" أطلقت صندوق النيل للاستثمار الصناعي، كأول صندوق استثمار صناعي متخصص للاستثمار في جميع القطاعات الصناعية.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com